تقارير

العالم يتصدى لكلفة الحرب الحوثية الصعبة

مانشيت- متابعات

بعدما أحدثت الحرب الحوثية أضرارًا بالغة على قطاع التعليم، فإنّ جهودًا إغاثية تُبذل من أجل التصدي لهذه الأعباء والكلفة الصعبة.

ففي هذا الإطار، قالت منظمة الأمم المتحد للطفولة “يونيسف” إنَّ الدعم الياباني ساهم في إعادة تأهيل مرافق المياه والصرف الصحي في 120 مدرسة.

وأوضحت في تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن عدد الأطفال المستفيدين من المشروع بلغ 89 ألف طفل.

تحمل مثل هذه الجهود الإغاثية أهمية قصوى فيما يتعلق بالتصدي للأعباء التي نجمت عن الحرب الحوثية العبثية التي طال أمدها أكثر مما يُطاق.

ووثّقت العديد من التقارير الدولية حجم المآسي الناجمة عن الحرب الحوثية العبثية في قطاع التعليم وهي كلفة باهظة للغاية.

وبحسب تقارير أممية، يوجد 4,5 مليون طفل تسربوا وحُرموا من التعليم بسبب تدمير المليشيات للمدارس وتحويلها إلى ثكنات عسكرية.

وتعمل المليشيات الحوثية طوال الوقت، على تعطيل العملية التعليمية والاستفادة من الأطفال في التجنيد والزج بهم في جبهات القتال، إضافة إلى وضع مناهج تدعو للطائفية والكراهية وتهدد النسيج الاجتماعي.

*المصدر:المشهد العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق