بانوراما

مسجونان في إحدى سجون إيطاليا يهربان منه ..ويعدان بالعودة إليه حال انتهائهما من حل مشاكل عائلية

مانشيت-بانوراما-خاص:

 في حادثة غريبة وغير عادية ، نجح رجلان في الفرار من أحد سجون مدينة روما الإيطالية، تاركين ورائهما رسالة أكدا فيها انهما سيقوما بحل مشاكل عائلية تواجههما، ومن ثم سيعودان إليه.

ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فقد قام سجينان بالهروب من سجن في روما بسبب تعرض أبنائهم للخطر. وأوضح السجنيان في رسالة تركاها خلفهما أن أبنائهم في وضع سيء بسبب قضية تتعلق بتجارة المخدرات، وهو ما جعلهما يقرران الهرب من أجل حمايتهم والدفاع عنهم.

وأشارا إلى أنهما اضطرا للهرب من السجن لأن زوجتيهما مسجونتان أيضاً، وبالتالي فلا يوجد هناك من يحمي أبنائهم من المخاطر التي تهددهم بالخارج.

وقالت التقارير أن السجينين استخدما مبرد لنشر قضبان الزنزانة، وقاما بقص الأسلاك الشائكة التي تحيط بالسجن قبل أن يفرا منه.

وأشارت التقارير إلى أن السجينين محكوم عليهما بالسجن حتى عام 2029 بعدما أدينا بتهمتي السرقة والاحتيال،وأضافت أنه من المقرر أن تضاف تهمة الفرار من السجن إلى قائمة التهم الموجهة إليهم، حيث سيتعرضان لعقوبة إضافية بالسجن لمدة 5 سنوات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق