مانشيتات اقتصادية

عبر قطاع الصناعة..ألمانيا تقود منطقة اليورو لانتعاشة اقتصادية

مانشيت-وكالات

قادت ألمانيا اقتصاد منطقة اليورو إلى تعافِ ملحوظ، عبر قطاع التصنيع، حيث شهدت مصانع ‏المنطقة زيادة في الطلب بعد تخفيف بعض القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا‎.‎

وكشفت إحصائيات أن التعافي اشتد في سبتمبر المنصرم، حيث فرضت الحكومات إجراءات ‏عزل عام مشددة بعدما اجتاحت الجائحة أنحاء أوروبا لكن مع تراجع معدلات العدوى رُفع الكثير ‏من هذه القيود. غير أن زيادة في حالات الإصابة الجديدة أدت لإعادة فرض بعض هذه ‏الإجراءات‎.‎

لكن القراءة النهائية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات ارتفعت إلى 53.7 في ‏سبتمبر أيلول من 51.7 في أغسطس آب وهو ما يتفق مع قراءة أولية سابقة وأعلى مستوى له ‏منذ أغسطس آب 2018. وتشير أي قراءة فوق مستوى الخمسين إلى النمو‏‎.‎

وقفز مؤشر يقيس الإنتاج، ويغذي مؤشر مديري المشتريات المجمع المقرر صدوره يوم الاثنين ‏والذي يعتبر مقياسا جيدا لمتانة الاقتصاد، إلى 57.1 من 55.6 متجاوزا بذلك تقديرات أولية عند ‏‏56.8 ومسجلا أعلى مستوى منذ فبراير شباط 2018‏‎.‎

كما يشمل المؤشر المجمع لمديري المشتريات مقياسا لنشاط قطاع الخدمات المهيمن على المنطقة ‏والذي كشفت قراءة أولية أنه انكمش في الشهر الماضي‎.‎

وأظهرت بيانات سابقة أن إنتاج المصانع في ألمانيا، أكبر اقتصاد أوروبي، يزدهر مقارنة مع ‏نمو متواضع للإنتاج في فرنسا وإسبانيا ونمو أبطأ في إيطاليا‎.‎

وبدون ألمانيا سيكون معدل نمو الإنتاج قد تراجع إلى أدنى مستوياته منذ يونيو حزيران حسبما ‏ذكرت آي.إتش.إس ماركت‎. ‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق