https://www.inovadoor.com.br/https://sso.umk.ac.id/public/spaces/https://sso.umk.ac.id/public/posts/https://sso.umk.ac.id/public/document/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/toto-slot/https://mawapres.iainptk.ac.id/wp-content/apps/https://sso.umk.ac.id/public/plugin/https://sso.umk.ac.id/public/amp/https://159.203.61.47/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/config/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/jpg/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/tmb/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/kmb/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/amp/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/restore/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/vendor/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/file/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/vps-root/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/files/https://sso.umk.ac.id/public/analog/https://sso.umk.ac.id/public/etc/https://sso.umk.ac.id/public/bulk/https://138.197.28.154/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/json/https://dema.iainptk.ac.id/scholar/https://wonosari.bondowosokab.go.id/wp-content/upgrade/https://untagsmg.ac.id/draft/https://sso.umk.ac.id/public/web/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/data/https://sso.umk.ac.id/public/right/https://sso.umk.ac.id/public/assets/https://dpmptsp.pulangpisaukab.go.id/themess/https://dpmptsp.pulangpisaukab.go.id/wp-content/luar/https://sso.umk.ac.id/public/tmp/https://sso.umk.ac.id/public/font/https://dema.iainptk.ac.id/assets/https://dema.iainptk.ac.id/root/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/assets/https://dema.iainptk.ac.id/wp-content/nc_plugin/https://gem.araneo.co.id/https://mawapres.iainptk.ac.id/mp/https://152.42.212.40/https://mawapres.iainptk.ac.id/wp-content/nc_plugin/https://mawapres.iainptk.ac.id/wp-content/pages/https://admpublik.fisip.ulm.ac.id/wp-content/luar/https://env.itb.ac.id/wp-content/pul/https://env.itb.ac.id/wp-content/luar/https://env.itb.ac.id/vendor/https://sikerja.bondowosokab.go.id/font/https://pmb.kspsb.id/gemilang77/https://pmb.kspsb.id/merpati77/https://disporpar.pringsewukab.go.id/wp-content/filess/https://pmnaker.singkawangkota.go.id/filess/https://triathlonshopusa.com/https://websitenuri77.blog.fc2.com/
وكالات ..هل مات “إيرلو” فعلا بمضاعفات “كورونا” ؟ - مانشيت
رئيسيمانشيتات محلية

وكالات ..هل مات “إيرلو” فعلا بمضاعفات “كورونا” ؟

مانشيت-متابعات

توفي أحد كبار القادة الإيرانيين في اليمن، اليوم الثلاثاء، بعد إصابته بفيروس كورونا، بحسب ما أفاد التلفزيون الإيراني. بعد أيام فقط من استدعائه فجأة من مهمته في اليمن الذي مزقته الحرب.
وأثار إعلان وفاة، حسن إيرلو شكوك كثيرة، حيث تشير معلومات غير مؤكدة أنه توفي متأثرا بجراح أصيب بها بغارة للتحالف العربي الذي كثف من غاراته الجوية على صنعاء خلال الأيام الماضية. في حين يتحدث البعض عن محاولة تصفيته من قبل أحد أجنحة المليشيا الحوثية بعد تعمق الخلافات بين الطرفين في الآونة الأخيرة بسبب تجاوزات إيرلو.
وقالت وسائل الإعلام الحكومية في إيران، إن السفير حسن إيرلو أصيب بفيروس كورونا في اليمن. حيث يحتدم الصراع بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والتحالف العسكري الذي تقوده السعودية منذ ستة أعوام.
وقالت وكالة أنباء فارس، إن “المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة أعلن عن استشهاد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى اليمن حسن ايرلو، صباح اليوم الثلاثاء، متأثرا بإصابته بكورونا”.
كما أشادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية، اليوم، بإيرلو ووصفه بأنه “صديق ورفيق” للجنرال قاسم سليماني القائد القوي لفيلق القدس التابع للحرس الثوري. الذي قتل في غارة أمريكية بطائرة مسيرة في بغداد العام الماضي.
ونقلت  وكالة أسوشيتيد برس عن مسؤولين حوثيين، قولهم: إن مرض إيرلو وفر “فرصة” للحوثيين للمطالبة برحيله.
وقال المسؤولون الحوثيون، مشترطين عدم الكشف عن هويتهم، إن الجماعة اشتكت للقيادة الإيرانية من عدم قيام إيرلو بالتنسيق مع الحوثيين في اجتماعاته مع زعماء القبائل والقادة السياسيين.
وفي إعلانها عن وفاته، قالت وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية أيضا، إن إيرلو كان من قدامى المحاربين في الحرب الوحشية بين إيران والعراق في الثمانينيات. وعانى من الآثار المستمرة لهجمات الأسلحة الكيماوية.
عندما سُئل عن تحرك طهران لاستدعاء إيرلو، بدا أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يربط رحيل إيرلو بالاحتكاك المحتمل بين إيران وجماعة الحوثيين.
وقال برايس للصحفيين، أمس الاثنين، “نأمل أن تكون علامة على أن اليمنيين يتفهمون الدور المزعزع العميق للاستقرار الذي تلعبه إيران في بلادهم منذ بعض الوقت”.
وأضاف: “نحن كإدارة ملتزمون بمواجهة التأثير المزعزع للاستقرار والدور الذي تلعبه إيران في جميع أنحاء المنطقة. بما في ذلك دعمها لوكلائها وعناصر أخرى في اليمن”.
والجمعة الماضية، كشفت   صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية ، طلب حوثي عاجل، من التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالسماح للدبلوماسي الإيراني الكبير في البلاد، بالعودة إلى إيران على الفور. الأمر الذي اعتبره المسؤولين السعوديين علامة على توتر بين طهران الحوثيين.
ونقلت الصحيفة، عن مسؤولين شرق أوسطيين وغربيين، قولهم: إن الحوثيين يريدون الآن إعادته إلى طهران. وأن قادة الحوثيين أكدوا للرياض أنهم لن يستبدلوا إيرلو بدبلوماسي إيراني جديد. وهو ما اعتبرته الرياض إشارة إلى أن الحوثيين يحاولون النأي بأنفسهم عن نفوذ طهران.
ونفت وزارة الخارجية الإيرانية أن يكون مغادرة إيرلو صنعاء نتيجة توترات مع الحوثيين. كما أكد المتحدث باسم الحوثيين وكبير المفاوضين محمد عبد السلام، في وقت سابق من هذا الأسبوع. أن إيرلو غادر صنعاء على متن رحلة عراقية. بعد “تفاهم إيراني سعودي عبر بغداد”.
ونقلاً عن مسؤولين مجهولين من الشرق الأوسط والغرب، ذكرت الصحيفة الأمريكية أن نفوذ إيرلو أثار الاستياء بين الحوثيين الذين كانوا يسعون على ما يبدو إلى مزيد من الابتعاد عن طهران. وقال المسؤولون للصحيفة إن إيرلو لم تظهر عليه علامات إصابته بفيروس كورونا.
ولا يُعرف الكثير علنا عن إيرلو. لكن وزارة الخارجية الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب وصفته بأنه عضو في الحرس الثوري الإيراني شبه العسكري القوي. كما عينته طهران سفيرا لها في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في البلاد في أكتوبر من العام الماضي.
وجرى تهريب إيرلو القيادي في الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، إلى اليمن العام الماضي. وكان منخرطا بعمق في مساعدة الحوثيين للتخطيط لساحة المعركة. لكن نفوذه في اليمن عزز التصور السلبي في البلاد بأن القوى المتشددة تستجيب لطهران.
وعمقت إيران علاقتها بالحوثيين منذ أن استولوا على صنعاء عام 2014. وفي الأيام الأولى للحرب استقبلت إيران سفيرا للحوثيين في طهران في عام 2019. ثم أرسلت إيرلو إلى صنعاء العام الماضي.
وتتهم الرياض وواشنطن، إيران بتزويد الحوثيين بصواريخ باليستية وطائرات بدون طيار وتدريب ومستشارين. حولت الجماعة المتشددة إلى تهديد أقوى للسعودية والمنطقة.
وإذ يشير خبراء الأمم المتحدة أيضا إلى أسلحة عثر عليها في ساحة المعركة، يبدو أنها جاءت من الجمهورية الإسلامية. تنفي إيران تسليح الحوثيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق